ملف المخطوفين في سوريا

ريبورتاج بقلم قصي عمامة

العدد الأول - الجمعة 25 / تموز / يوليو / 2014


Replacement_Image

خلاصة

لا أرقام دقيقة لعدد المغيبين قسرياً في سوريا، وهنا لا نتحدث فقط عن معتقلين لدى السلطات الحاكمة في دمشق، بل جلّ الحديث عن مختطفين قامت عصابات تتبع لطرفي النزاع الرئيسين في البلاد بتغيبهم؛ إما لأسباب سياسية أو ثأرية أو حتى مادية. ومع أن الكثيرين يربطون بين الاعتقال والاختطاف إلى أن الأحداث على الأرض سرعان ما فكت هذا الارتباط، سواء بسبب الفجوة الأمنية التي أدّت إلى نمو هذه الجريمة كفعل جنائي بحت مستقل عن الحدث السياسي والأمني، أو بسبب الصراع المسلّح الذي تخوضه كتائب وجماعات مسلحة فيما بينها.



تنويه: المواد المنشورة تعبر عن آراء وأفكار أصحابها ولا تعبر عن رأي المجلة والمركز




 
 
 
EN
AR